منتدى زِدْنِي عِلماً القانوني

لطالب العلم عز الدنيا وفوز الآخرة وخير الناس من نفع الناس
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحيــــا ة مواقف .....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الكريم لراك

avatar

عدد المساهمات : 32
تاريخ التسجيل : 19/08/2013

مُساهمةموضوع: الحيــــا ة مواقف .....   الخميس سبتمبر 05, 2013 3:43 am



   
   





كثيرة هي الأحداث والمواقف التي تمر بنا أو نمربنا في هده الحياة ، بعض منها يتسرب من بين أيدينا تسرب الرقطاء في الفيافي فلانكاد نلقي لها بالا أو نستشعر غيابها المفاجئ أو الخفي، وبعضها الآخر يأخد مناحيزا من التفكير ونصيبا من التأمل غير قليل فادا نحن منه في اندهاش أو تحليل قديكون من البساطة بحيث يجعلنا نتجاوزه ،وقد يستأثر ببعض اهتمامنا فادا بنا نقـلبفيه الآراء ونحاول في جدية اعتمادا على أنفسنا أو بمعية الآخرين أن نرسم له صورةمنطقية في عقولنا مطمئنين في كل الأحوال الى ماتوصلنا اليه من موقف


ولكن لا نكاد نعد ودلك ،و تأتي علينا أحيانا أخرىأن نصا د ف حا لة أوموقفا من المواقف وما أكثرها في عالمنا المعاصر ، وقد يكونشخصا جمعتها واياه الاقدار في صدفة من الصدف أو لقاء من اللقاآت فاد نحن نشحدالداكرة الا تنسى تلك الساعة ، وادا نحن نؤرخ لدياك الوقف أو الشخخص التواريخوالحسابات التي نؤمن في قرارة أنفسنا انها دخلت تاريخ حياتنا من من أوسع أبوابه ،وادا نحن قبل هدا وداك نتخد ها رمزا جميلا لدكرى طيبة غير قابلة للغياب أو الزوال،


قد يتجلى ما نقول في صديق التقينا به من أول مرة لكن سرعان وجدت الصداقة مكانهامن القلوب فتمتن بدلك رباط مقدس من المودة الصادقة ، مصداقا للقول المأثور:الأرواح أجنا د مجندة فما تعارف منها اأتلف وما تنافر منها اختلف ،وقد ينتج عن دلكاللقاء العابر السريع عمر مديد من الأخوة الدائمة والحب المتواصل الدي لاتشوبهشائبة من هده الأ غراض والعوارض التي تكدر صفو الحياة وتغير ألوانها الطبيعيةالزاهية ، وقد  نصادف موقفا انسانيا يدعوناشئنا أم أبينا الى التعاطف ازاءه والوقوف الى جانبه حتى لا نتهم بقساوة القلبأوغلظة في الطبع ، علما أن الضرورة تقتضي منا مد يد المساعدة ادا اقتضت الظروف دلك،


قلت نصا دف في دروب الحياة كل هدا وغيره كثير، و نحس بألوان من المشا عر والأحاسيس ونوع من المسؤوليات ا لجديدة نضيفها على عاتقنا راضين سعداء في كل الأحوالوهنا تكمن عبقرية الانسان ومقدار شخصيته لأنه بشر يؤثر ويثأثر وما فائدة العمرالمديد ادا خلا من جميل المكرمات والمميزات ، ما جدوى العلم الدي اكتسبه المرء ادالم يستثمره في خدمة  الناس عملا وتطبيقا ،العبقرية هنا أن يتفاعل مع الحدث ،ويكون ايجابييا اتجاهه لا سلبييا  حتى يستحق كلمة طيبة تقال في حقه ولو بعدحين  لأنه آمن ا ن الحياة أخد وعطاء وليستالأولى فقط ،وادا كانت سبل الحياة تتفرق به دات اليمين ودات الشمال و اد كانت موافقها الشتىو الكثيرة يأخد بعض منها بكبير اهتمامه اما تجاوبا انسانيا أو عاطفياأو غير دلك فأحرى أن يكون شاعرا في كل زمان ومكان بالطريقة المثلى التي يمكن أنيعايش بها الحدث أو الموقف .....







                                                                 عبد الكريم لراك

                                                                                            فبراير 2007
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحيــــا ة مواقف .....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى زِدْنِي عِلماً القانوني :: lفن, ثقافة, هوايات :: من روائع ذ. عبد الكريم لراك-
انتقل الى: